أنت غير مسجل في منتديات جامعة الاميرة نورة بنت عبدالرحمن . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
منتديات جامعة الاميرة نورة بنت عبدالرحمن
 
 

إعـــــــــــــــــــــــــــلانـــــات
فضلا من الطالبات عدم إزعاج المشرفات على الرسائل الخاصة ومن لديها أي إستفسار تضعه في القسم المخصص أو الشكاوى إذا كان خاص جداً ......               يمنع تبادل أي حسابات خارجية ومن تتجاوز سيتم توقيف الايبي الخاص بها نهائياً   


آخر 10 مواضيع
الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
اون لاين سمية سالم محمود سمية سالم محمود

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
اون لاين سمية سالم محمود سمية سالم محمود

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
اون لاين سمية سالم محمود سمية سالم محمود

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
اون لاين سمية سالم محمود سمية سالم محمود

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
مرحبا بالجميع المحامي المحامي

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
معاني أسماء مدن المملكة العربية السعودية . N@gh@m N@gh@m

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
أرجو الإلتزام بقوانين المنتدى نقآآء نقآآء

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
التحويل الى كلية الخدمة الاجتماعية shams shams

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
بشرى لطالبات السكن انادانه انادانه

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
ضروري اريد حل ملامح توت nourauni

العودة   منتديات جامعة الاميرة نورة بنت عبدالرحمن > • منتدى الساحة العامة • > المنتدى العام

المنتدى العام || للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه ْ ~

نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-05-2012, 06:33 AM   #1
ساعد وطني
~|| عضوة فعالة ||~


ساعد وطني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1770
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : 02-12-2015 (08:11 AM)
 المشاركات : 63 [ + ]
 التقييم :  21
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي الحبُّ عبادة القلوب



الحب شعور داخلي لا يظهر، لكنه له آثار مادية، فكل شيء في داخل النفس له ما يؤكده في خارجها. وللعلماء تعريفات متنوعة للحب، فقال بعضهم: المحبة هي "الميل الدائم للقلب الهائم".

إن الإنسان له ظاهر هو الجوارح، وله باطن هو القلب، وللجوارح عبادة، كما أن للقلب عبادة. وعبادة القلب المؤمن الخاشع هي الحبّ، فيجب أن يمتلئ القلب خوفاً من الله تعالى، تعظيماً لله تعالى، وحبّاً لله تعالى: {وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْدَاداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آَمَنُوا أَشَدُّ حُبّاً لِلَّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعاً وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ}، (سورة البقرة الآية: 165).

لو أن الإنسان طبّق الأشياء الظاهرة، ولم يجد في قلبه ميلاً إلى الله، لم يجد في قلبه أُنساً بالله، يجب أن يُراجع نفسه، فنحن نريد في هذا الموضوع أن يُراجع الإنسان قلبه، هل هو سليمٌ كما أراد الله عزّ وجل حيث يقول: {يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ * إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ}، (سورة الشعراء الآية: 88-89).

أكثر من مائة آية عن الحبّ

لو استعرضنا كتاب الله عزّ وجل، لوجدتنا أن أكثر من مائة آية أو تزيد، تتحدث عن الحبُّ، الحب مادته في القاموس حَبَبَ، ميلُ القلب، فقلبُ المؤمن لا بد من أن يميل إلى الله عزّ وجل، لا بد من أن يميل إلى الله. فهل أنت أشدُ حباً لله؟: {قُلْ إِنْ كَانَ آَبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ}، (سورة التوبة الآية: 24).

فالنسبة بين العبد وبين الربّ كما جاء في القرآن الكريم: هي الحب، فهناك علاقةٌ بين العبدِ وبين الربّ، العبد يحب الله عزّ وجل، والله سبحانه وتعالى في قرآنه الكريم يقول: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ}، (سورة المائدة الآية: 54).

وأحكام الإسلام كلها لها مظهر في الصلاة والوضوء والركوع والسجود والصوم والحج أو الزكاة، وكذلك في التعامل اليومي، وفي أحكام الزواج، وفي أحكام الطلاق، وفي أحكام المواريث، وفي أحكام البيوع، هذا كله أحكام ظاهرة، جوهر هذه الأعمال كلها وروحها هو

والحبُّ أصلٌ في الإيمان، فلا بد أن ينبني الإيمان بالله ورسوله على الحب قبل كلِ شيء، فعن عبد الله بن هشام قال: كنا مع النبي وهو آخذ بيد عمر بن الخطاب، فقال له عمر: يا رسول الله، لأنت أحب إلي من كل شيء إلا من نفسي، فقال النبي : "لا والذي نفسي بيده، حتى أكون أحب إليك من نفسك"، فقال له عمر: فإنه الآن ـ والله ـ لأنت أحب إلي من نفسي، فقال النبي : "الآن يا عمر".

وفي حديث آخر يقول النبيّ صلى الله عليه وسلم: "لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعاً لِما جئت به".

الرحمة والحبّ

هناك فرق كبير بين رحمة الله للعبد وبين حبّ الله للعبد، فالله سبحانه وتعالى يرزق عباده جميعاً ويقول في الحديث القدسيّ: "عبدي لي عليك فريضة، ولك عليَّ رزق، فإذا خالفتني في فريضتي، لم أخالفك في رزقك".

فأنت تأكل وتشرب، ليس معنى هذا أن الله يحبك، أن تُوّفقَ في تجارتك، ليس معنى هذا أن الله يحبك، وأن تكون صحتك طيبة قوية، ليس معنى هذا أن الله يحبك، أن تكون غنيّاً، ليس معنى هذا أن الله يحبك، فنحن نجد قارون وقد آتاه الله من الكنوز {ما إن مفاتيحه لتنوء بالعصبةِ أولي القوة}، وأن تكون قوياً، ليس معنى هذا أن الله يحبك، فقد فرعون قال: {أليس لي مُلكُ مِصرَ وهذه الأنهار تجري من تحتي}.

الحبُّ شيء والرحمة شيء آخر، وقد قال علماء التوحيد: محبة الله لعباده صِفةٌ زائدة على رحمته، أنت قد ترحم إنساناً سيئاً، قد ترحم إنساناً جاهلاً، قد ترحم إنساناً لئيماً، يعني: الأب يطعم أولاده جميعاً، ولكن الأب أحياناً قلبه يتجه إلى أحدِ أولاده، فاتجاه قلب الأب إلى أحدِ أولاده، هذه صفة زائدة على رحمته بهم، الله سبحانه وتعالى يرزق عباده جميعاً، يرحم عباده جميعاً، يعطي عباده جميعاً: {﴿كُلاّ نُمِدُّ هَؤُلاءِ وَهَؤُلاءِ مِنْ عَطَاءِ رَبِّكَ وَمَا كَانَ عَطَاءُ رَبِّكَ مَحْظُوراً}، (سورة الإسراء الآية: 20)، لكن الله سبحانه وتعالى لا يحب إلا المؤمنين الصادقين.

هل أنت تحبُّ الله؟!

لكل دعوى دليل، وحبّك لله عز وجل له علامة ودليل، ومن علامات الحب لله:

1- استكثار القليل من ذنوبك، واستقلال الكثير من طاعتك:

المحبُون للهِ عزّ وجل مهما قلت ذنوبهم يخشونه، ومهما كَثُرت طاعاتهم يستقلونها، أما المنافقون: لو فعلَ عملاً صالحاً، يملأ الدنيا صخباً وضجيجاً، وينمُّ به، ويقول: فعلتُ كذا وكذا.

وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: "إن المُؤمنَ يَرى ذَنبَهُ كأنَّهُ في أصل جَبَل يَخافُ أن يَقَعَ عَليه وإنّ الفاجرَ يَرى ذُنوبَهُ كَذُباب وَقَعَ عَلى أنفه فقال لَهُ هكذا"، رواه الترمذي وأحمد.

2- الاطمئنان بالطاعة، وكره المعصية:

وقد قيل إن حبّ الله هو: معانقة الطاعة ومباينة المخالفة؛ فالمحبّ دائماً مع الطاعة، دائماً مبتعدٌ عن المعصية، من الطاعة مقتربٌ، ومن المعصية مبتعدٌ.

فعن أنس بن مالك عن النبي قال: "ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان: من أحب المرء لا يحبه إلا لله عز وجل، ومن كان الله عز وجل ورسوله أحب إليه مما سواهما، ومن كان أن يقذف في النار أحب إليه من أن يرجع إلى الكفر بعد أن أنقذه الله منه"، (أخرجه النسائي).

3- المداومة على ذكره عز وجل:

يقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً}، (سورة الأحزاب الآية: 41).

الأمر منصب على الذِكر الكثير، لا على الذِكر فقط، ذكر في كلِ حالٍ؛ باللسان والقلب، والعمل والحركة، نصيبك من محبة اللهِ على قدرِ نصيبك من الذِكر.

4- أن تهب كلك لمن أحببت، فلا يبقى لك منه شيء:

ونختم بهذا المثل الرائع الذي ضربه الصدّيق رضي الله عنه في حبّ الله، وذلك حينما جاء أبو بكر بكل ماله للنبي صلى الله عليه وسلم، فقالَ النبيّ: "يا أبا بكر ماذا أبقيتَ لنفسك؟!"، قال: تركتُ لهم الله ورسوله.
المصدر: علامات أون لاين



hgpfE~ ufh]m hgrg,f



 

رد مع اقتباس
قديم 10-14-2012, 03:30 AM   #2
نقآآء
{ ~ آلمشرفة العآمة للمنتدى ~ }


الصورة الرمزية نقآآء
نقآآء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 39
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 أخر زيارة : 02-20-2016 (07:44 PM)
 المشاركات : 2,585 [ + ]
 التقييم :  1655
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



الحُب عبادة القلوب فعلاً -
الحُب أساس العلاقات وأسماها مدى علاقة العبد بربه
وعمق محبته التي تظهر بأعماله

موضوع قيّم .. راق لي **
بارك الله فيك


 

رد مع اقتباس
قديم 11-21-2012, 03:00 PM   #3
Miss.Rand
~|| عضوة نشيطة ||~


Miss.Rand غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2220
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : 10-19-2015 (10:18 AM)
 المشاركات : 26 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



شكراااااااااااا


 

رد مع اقتباس
قديم 12-27-2012, 03:36 PM   #4
روآيــ آلزمن ــة
~|| عضوه بتنشط المنتدى ||~


الصورة الرمزية روآيــ آلزمن ــة
روآيــ آلزمن ــة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2553
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 05-31-2013 (07:18 AM)
 المشاركات : 8 [ + ]
 التقييم :  12
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



كلمات اكثر من رائعه

جزآآآك الله ىلف خير


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه للموضوع: الحبُّ عبادة القلوب
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حلى القلوب الداعية الى الله تعالى • الديكورات والأفكار المنزلية ≈ 8 01-14-2012 09:23 AM
خاطره صفاء القلوب توأم روحي • بوح الخواطر ≈ 4 09-05-2011 12:55 PM
إيه أيتها القلوب !! رُوْحُ إِنْسَآنـهْ ♥ تحت ظلال المئذنة 0 04-03-2011 07:48 PM


الساعة الآن 11:12 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
BY: ! BADER ! آ© 2012

     



1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154